beta 2 249

قصة إماراتية تدفع لزوجها ثمن قضاء الوقت معها: «الخروجة بحوالي 2500 جنيه»


قصة إماراتية تدفع لزوجها ثمن قضاء الوقت معها: «الخروجة بحوالي 2500 جنيه»

أحمد حمدي : بواسطه
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone

علاقة غريبة جمعت سيدة إماراتية بزوجها العربي، حيث طالبها بدفع ثمن قضاء الوقت معها، الأمر الذي تمردت عليه أخيرًا لتقرر رفع قضية تطلب فيها الطلاق.

التسعيرة 500 درهم

http://www.arabianbusiness.com/sites/default/files/styles/full_img/public/images/2017/03/30/UAE-dirhams_currency.jpg

القصة، التي روتها صحيفة «البيان» الإماراتية، بدأت حين وضع الزوج العاطل «تسعيرة» لزوجته، هي 500 درهم، ما يعادل قرابة 2500 جنيهًا مصريًا، مقابل الخروج معها، أو توصيلها بسيارته إلى أي مكان.

وأوضح لها زوجها، الذي يعيش تحت رعايتها، حيث تعمل موظفة، أن تقديم هذه «الخدمات» لها يكون على حساب «وقته مع أصدقاءه»، قائلًا لها إن «على الزوجة الموظفة مساعدة زوجها الذي ليس له عمل».

وتصرف الزوجة على البيت حيث توفر احتياجاته وتدفع فواتيره، بالإضافة إلى إعانة زوجها والاعتناء بطفلهما، أما الزوج فيسهر كل ليلة على المقهى مع أصدقاءه.

الزوجة ترفض الابتزاز

https://aliqtisadi.com/wp-content/uploads/2014/09/500-%D8%AF%D8%B1%D9%87%D9%85-%D9%88%D8%AC%D9%871.jpg

وأوضحت الصحيفة الإماراتية أن الزوجة دفعت لزوجها 500 درهم في المرة الأولى التي طلب فيها ذلك، ظنًا منها أنه أمر لن يتكرر، لكنها فوجئت أنه أصبح طلبًا دائمًا مع طلبها للخروج، وأصبح دفع الـ 500 درهم شرطًا للخروج معها وإلا لن يسمح لها بالخروج سوى للذهاب للعمل.

وبعد 3 أشهر لزمت فيها البيت، وامتنعت عن الانصياع لابتزازه أو الانتفاع من «خدماته المدفوعة»، قررت في النهاية وضع حدًا لهذه الزيجة.

وتقدمت بطلب للمحكمة تطالبها بتطليقها منه «مهما كلفها الثمن»، موضحة أنها على استعداد للتنازل عن حقوقها في مقابل الانفصال عن زوجها.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone