beta 2 249

قصة فتاة مصرية أثبتت أن مصر «دولة متقدمة»: اختارها أمين عام الأمم المتحدة من بين 600 مرشح


قصة فتاة مصرية أثبتت أن مصر «دولة متقدمة»: اختارها أمين عام الأمم المتحدة من بين 600 مرشح

أحمد حمدي : بواسطه
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone

وقع اختيار الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، على عشرة أشخاص من حول العالم ليكونوا روادًا لأهداف التنمية المستدامة للاتفاق العالمي لعام 2016، على هامش أعمال قمة قادة الاتفاق العالمي، ومن بين الـ10 أسماء كان اسم المصرية دينا شريف، الشريك المؤسس لشركة Ahead of the Curve حاضرًا.

وأجرى موقع الأمم المتحدة لقاء مع «شريف» شرحت فيه عمل شركتها وكواليس اختيارها ضمن الرواد والتحديات التي تواجهها في بلدها.

وقالت «شريف» شارحة عمل شركتها قائلة: «شركة Ahead of the curve تأسست عام 2012، ودورنا إن احنا نشتغل مع القطاع الخاص وندخل مفاهيم التنمية المستدامة بس للشركات فبنشتغل مع شركات العالم العربي، خصوصًا في مصر، وأيضًا بنشتغل مع شباب اللي بيبتدوا شركات من جديد، خصوصًا بقى في شباب كتير جدًا بيعملوا شركات ليها علاقة بإن هم يحلوا مشاكل في المجتمع، فالشركات دي بنساعدهم وبنستسمر فيهم».

وانتقلت «شريف» للحديث عن كيفية اختيارها من بين الـ10 رواد للاتفاق العالمي، موضحة أنه تمت ترشيحات وكان هناك استمارات لأكثر من 600 متقدم من 100 دولة وتم اختيارها من الـ600 لتكن الوحيدة من العالم العربي والمرأة الوحيدة كذلك.

وتعتقد «شريف» أن مجال عملها من ضمن الإيجابيات في العالم العربي، مضيفة أنه «دائمًا ما نتحدث عن الأشياء غير الإيجابية، ما يحدث مع القطاع الخاص ودوره في التنمية المستدامة أرى أنه من الأشياء الإيجابية التي تحدث في مصر والعالم العربي».

وكشفت «شريف» أن دراسة أجرتها شركتها على 7 دول من العالم العربي أثبتت أن القطاع الخاص يلعب في مصر دور هام في التنمية المستدامة، وأنها دولة متقدمة جدًا في العالم العربي.

وترى «شريف» أن التحديات التي تواجه شركتها ومثيلاتها في بلدها والعالم العربي هي الحكومة التي «لا تخلق حافزا للشركات لتتطبيق مبادئ الميثاق العالمي، مبدأ الفساد، واحنا في العالم العربي الحكومة لازم ليها دور كبير أوي إن إحنا نحارب الفساد، وليها دور كبير أوي إنهم يساعدوا شركات إنهم يحاربوا الفساد، وده لسة مابيحصلش».

واختتمت حوارها موضحة أن رسالتها في القمة «إننا لن نستطيع تحقيق أي شيء بدون الشراكة، ويجب أن نرى الشراكة على مستوى أكبر وأعمق، والشباب هو الأساس، لأن أكثر من 60% من العالم العربي اليوم شباب وهم لهم دور في تحقيق الأهداف».

شابة عربية من بين رواد الاتفاق العالمي لعام 2016 by UNRadioArabic

على هامش أعمال قمة قادة الاتفاق العالمي التي عقدت في الثاني والعشرين من يونيه، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون أسماء عشرة أشخاص، ليكونوا رواد أهداف التنمية المستدامة للاتفاق العالمي لعام 2016 ، من بينهم المصرية دينا شريف، الشريك المؤسس للشركة المصرية Ahead of the Curve.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone