beta 2 249

قصة عاملة نظافة أصبحت ملكة جمال: حياة شاقة تختبئ خلف وجهها الجميل


قصة عاملة نظافة أصبحت ملكة جمال: حياة شاقة تختبئ خلف وجهها الجميل

أحمد حمدي : بواسطه
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone

سناء معطاط، فتاة مغربية في الـ 25 من عمرها، كانت حتى ساعات قليلة ماضية مجرد عاملة نظافة تقف في الشوارع ولا يعرفها أحد، وأصبحت الآن ملكة جمال يعرف قصتها العالم العربي بأكمله.

نجمة بين ليلة وضحاها

قد لا يعكس وجهها الجميل وابتسامتها الساحرة الحياة الشاقة التي عاشتها «معطاط»، فهي رغم عدم تخطيها منتصف العشرينات بعد، أم لطفلين تعمل يوميًا في كنس الشوارع وجمع القمامة، كما أنها هي التي تغطي مصاريف بيتها.

ورغم كل هذا لم تمنعها مسؤلياتها من الاهتمام بجمال بشرتها وحفاظها على رشاقتها، كما أوضح موقع «العربية»، واللذان أهلاها للفوز بلقب ملكة جمال عاملات النظافة في بلادها المغرب لعام 2018.

وانتشرت سريعًا كالنار في الهشيم صور الفتاة الجميلة على مواقع التواصل الاجتماعي لتصبح نجمة بين ليلة وضحاها.

ورغم شهرتها الجديدة، إلا أن صاحبة الـ 25 عامًا أكدت اعتزازها وحبها لمهنتها، كما كشفت أنها لا تفكر في تغييرها.

«التتويج يعيد الاعتبار لعاملات النظافة»

وأوضحت أنها اختارت العمل في مجال النظافة «لتبقى نظيفة وتستطيع توفير حياة كريمة لأبنائها ولزوجها كذلك الذي توقف عن العمل».

كذلك عبرت المغربية عن فخرها بالقيام بتنظيف شوارع بلادها.

واعتمدت اللجنة التي أعطتها لقب ملكة جمال عاملات النظافة على معايير آخرى بجانب جمال مظهرها، حيث كانت الشروط تنص على الجمع بين الجمال والنظافة معًا في الملكة الجديدة، وهو ما توفر في «معطاط».

وعبرت ملكة الجمال عن سعادتها بالتتويج، قائلة إنه «تتويج لكل عاملات النظافة من شأنه أن يعيد إليهن الاعتبار، ويدفعن نحو مزيد من العمل و الكفاح لمواصلة رحلتهن في هذه المهنة الشريفة».

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone