beta 2 249

يمكنك الحصول على منزل في إيطاليا مقابل 22 جنيهًا فقط: عرض خاص حتى يوم 7 فبراير


يمكنك الحصول على منزل في إيطاليا مقابل 22 جنيهًا فقط: عرض خاص حتى يوم 7 فبراير

لايت : بواسطه
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone

إذا كنت ترغب في العيش في قرية إيطالية ذات طبيعة خلابة، فقد حانت الفرصة لتحقيق ذلك، حيث بإمكانك شراء منزل في بلدة إيطالية بسعر 1 يورو، بما يعادل 22 جنيها مصريا.

وتقع البلدة التي تحمل اسم «أولولاي» في منطقة جبل بارباجيا الجبلية على جزيرة سردينيا، وتقدم 200 مسكن حجري مهجور للبيع، بسعر واحد يورو فقط للمنزل الواحد، حسبما نقل «العربية.نت» عن «ديلي ميل».

وقد انخفض عدد سكان البلدة إلى النصف خلال العقود الثلاثة الماضية، حيث لم يتبق منهم سوى 1300 نسمة فقط، معظمهم من الأزواج الذين ليس لديهم أطفال.

ومع عدد المواليد القليل في كل عام، قرر عمدة أولولاي منع انخفاض عدد السكان بالاعتماد على حملة أطلقها تحت شعار «منازل بيورو واحد»، منذ عام 2015.

إلا أنه عقب دفع هذا المبلغ، يلتزم المشتري بتجديد المنزل، فجميع البيوت في حالة سيئة للغاية، وذلك في مدة أقصاها 3 سنوات، بكلفة تقديرية تبلغ 30 ألف يورو، ويمكن للمشتري بعد 5 سنوات بيع منزله إذا رغب في ذلك.

وعلى الرغم من هذه التكاليف الإضافية، إلا أن العمدة واثق من أن جمال المدينة سيجذب الناس إليها، ويؤكد على أن حملته «تهدف لإنقاذ تقاليدنا الفريدة من الاندثار. إن فخرنا بماضينا هو مصدر قوتنا.. ولن نسمح بموت بلدتنا».

والجدير بالذكر أن أولولاي كانت عاصمة منطقة بارباجيا، أما الآن فقد أصبحت ساحاتها المزدحمة في الماضي، أكثر هدوءا بعد أن ترك الكثيرون منازلهم، وغادرها الشباب للعيش في المدن الكبرى.

#Ollolai è un magnifico borgo che da il nome a un bel lembo di Barbagia e la sua storia è ricchissima di aneddoti e personaggi straordinari … ad esempio Ospitone ✍🏻 conoscete la sua storia? 😉 Ollolai ha anche un centro storico pieno di fascino a tal punto che in tanti, anche al di fuori della Sardegna, hanno deciso di viverci stabilmente … lo sapevate che è possibile acquistare delle antiche case a un solo euro? E poi a Ollolai sono le donne le vere protagoniste di un racconto autentico … ma non ho intenzione di dirvi proprio tutto tutto così sarete voi, andandoci il prossimo weekend per #AutunnoInBarbagia17, a vedere e raccontare la magia de “s’iscraria” e delle donne che da generazioni la lavorano con passione 🍁🍃Vi ho incuriosito almeno un po’? E non vi ho detto tutto 😊 #IlRaccontoPrimaDiTutto _________________________________ #italy #italia #Ig_bestphotos #AutunnoNeiBorghi2017 #IlikeItaly #theHub_Italia #kings_shots #tv_living #YallersItalia #yallersworld #best_italiansites #ig_italia #ig_italia_novembre #loves_mediterraneo #ig_italy #click_italy #discoveritaly #great_captures_italia #iloveitaly #italy_vacations
#italianlandscapes #loves_united_italia #loves_italia #pocket_italy #volgoitalia
#vivoitalia #italytrip

A post shared by Antonella Fancello (@antonellafancello) on

وعقب الموافقة على مرسوم خاص، طرحت المنازل المهجورة منذ عقود للبيع، وبدأت السلطات في تلقي طلبات الشراء من مختلف أنحاء العالم، منها 120 طلبا من الولايات المتحدة وأستراليا وروسيا، قُدمت مع نهاية العام 2017.

ونظرا لكثرة الطلبات، فقد حدد المسؤولون، يوم 7 فبراير، ليكون آخر مهلة لتقديمها، وعلى إثر ذلك ستبدأ عمليات التقييم حسب الترتيب الزمني لطلبات الشراء.

وحتى إذا لم يحالف الحظ البعض في الحصول على منزل في هذه القرية الإيطالية الجميلة، فهناك خيارات أخرى في عدة بلدات مهددة بهجرة سكانها، بما في ذلك مونتييري في توسكانيا وباتريشيا في لاتسيو وليتشي دي مارسي في أبروزو.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrPrint this pageEmail this to someone